«‎الدستور» ترصد أبرز العناوين التي تناولتها الصحف العربية والعالمية لحادثة «بوش والحذاء»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

breaking «‎الدستور» ترصد أبرز العناوين التي تناولتها الصحف العربية والعالمية لحادثة «بوش والحذاء»

مُساهمة من طرف Mohammad Al Nwihi في 2008-12-16, 9:53 pm

أحلى شباب - الدستور

باهتمام بالغ وبمساحات مختلفة تناولت الصحف العالمية والعربية والمواقع الالكترونية حادثة رشق الرئيس الامريكي جورج بوش بالحذاء من قبل صحفي عراقي وشتمه بعبارة "هذه قبلة الوداع يا كلب" ، مع تباين العناوين والتحليلات للحادثة ، حيث أفردت غالبية الصحف في إصداراتها امس الاثنين وعلى صدر صفحاتها الاولى مساحات واسعة للخبر مع عدة صور متسلسلة تضمنت لقطات لرمي الحذاء وكيفية تلقي الرئيس الاميركي بوش للضربة ، اضافة الى تخصيص مساحات اخرى على المواقع الالكترونية للصحف مرفقة بشريط فيديو تصويري للحادثة وتمكين مختلف الزوار من مشاهدته و التعليق عليه ، وفي نظرة شاملة لعناوين الصحف التي صدرت امس رصدت "الدستور" بعض العناوين التي تناولتها الصحف العالمية والشبكات الاخبارية للحادثة حيث تراوحت العناوين بين الشماتة والاستهزاء فيما كان بعضها بين التعجب والسعادة والاستغراب للحادثة.


الديلي تلغراف
تحت عنوان "إلقاء حذاء على جورج بوش خلال زيارة وداعية مفاجئة إلى العراق" ، وفي العنوان الفرعي نقرأ: "لقد نجا الرئيس جورج دبليو بوش بأعجوبة من الإصابة بزوج من الأحذية قذفه بهما صحفي عراقي يوم الأحد." كما نشرت الصحيفة ست صور متتالية للحادثة ، في كما بينت لقراءها بأن رمي الشخص بالأحذية "يُعد أقصى إهانة في الثقافة العربية" ، وإن استقبلها بوش في البداية بشيء من روح الدعابة بوصف حذاء الزيدي بأنه من المقاس عشرة.
الجارديان
تحت عنوان: "النعل والشتائم تنهال على بوش" ، أشارت الصحيفة إلى أن مثل هذا العمل حافل بالرمزية خاصة أن قذف الحذاء في وجه الشخص يعتبر في الثقافة العربية إهانة خطيرة ، بل إن مجرد رفع النعل في وجه الشخص يعد تعبيرا عن الازدراء.
واشنطن بوست
وبدورها أكدت صحيفة واشنطن بوست قائلة إن قذف الشخص بالحذاء هو أسوأ إهانة يمكن لعراقي أن يوجهها لشخص ما ، مشيرة إلى أنها تدل على أقصى أنواع الاحتقار والازدراء ، ونقلت قول الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي أقدم على هذا الفعل "هذه قبلة وداع" ثم بدأ يصرخ "كلب ، كلب"
الفايننشال تايمز
"صحفي عراقي يقذف بوش بحذائه"
التايمز
"تحية العراقي الذي هاجم بوش بحذائه كبطل"
صحيفة الحياة اللندنية
"صحافي عراقي يرشق بوش والمالكي بحذاءيه ... بوش يودّع بغداد : ما حدث كان ضرورياً ليعرف العراقيون نعمة الحرية"
الشرق الاوسط
"حذاء صحفي طائر يفاجئ بوش في بغداد .. والرئيس يرد : هذا ثمن الحرية"
صحيفة الشعب الصينية الصادرة باللغة العربية
"بوش يكاد يصاب بـ ـ ـ قذيفة الحذاء ـ ـ فى رحلة وداع له فى العراق" واصفة ان قذيفة الحذاء هجوم مباغت للرئيس الامريكي ولكن لحسن حركته الرشيقة السريعة انحنى بوش مرتين ليتجنب حذاء طائرنحوه وجها لوجه.
صحيفة معاريف
اكتفت الصحافة الإسرائيلية بإيراد تفاصيل الحادثة دون تعليق أهمية على الحادثة ، والاكتفاء بعناوين مثيرة ، في الصفحات الداخلية كما فعلت صحيفة معاريف التي قالت إن بوش :"لا يتعرض فقط للانتقادات الموجهة له ولسياسته ، فقد استطاع الرئيس الأميركي بوش ، أن يتفادى الأحد الإصابة بزوج من الأحذية أطلقا باتجاهه خلال مؤتمر صحافي في مكاتب الحكومة العراقية. وقد أظهر الرئيس بوش سرعة بديهة وتمكن من الانحناء حتى مرور فردة الحذاء الأولى من فوق رأسه قائلا بعد انتهاء الهجوم"أنا بخير"كل ما أستطيع قوله إن مقاس الحذاء هو ,44
يديعوت احرنوت
نشرت الحادثة على الصفحة الأخيرة لها ، مستعينة بثلاث صور متتالية تحت عنوان: الحذاء اللغم ، مع وضع شرح لتسلسل الحادثة
هآرتس
أما صحيفة هآرتس فقد اختارت عنوانًا مغايرًا للحادثة وأوردت تفاصيلها تحت عنوان : جورج بوش تلقى في العراق هجومًا بالأحذية.
القدس العربي
"صحافي عراقي يرشق بوش بالحذاء ويصفه بأنه كلب" كما تناولت الصحيفة مقالا رئيسيا وعلى صدر صفحاتها يحمل عنوان"وداع لائق بمجرم حرب "
واصفا فيه ان العراقيين لم يستقبلوا الرئيس بوش بالورود والرياحين ولا بالرقص بالشوارع ، وانما بالأحذية ، مثلما فعل احد الصحافيين الذي كان يشارك في تغطية الزيارة ، ويستمع الى المؤتمر الذي عقده الرئيس الامريكي مع السيد المالكي ، واسهب فيه في وصف انجازاته ومكارمه للعراقيين باحتلاله لبلدهم.
في اشارة الى ان الصحافي العراقي الذي قذف الرئيس الأمريكي بالحذاء مواطن غيور على بلده ، قبل ان يكون صحافيا ، وهو لم يفعل الا ما يفعله نظراؤه في الغرب يومياً في ذروة احتجاجاتهم ضد سياسات المسؤولين في بلادهم من رؤساء ووزراء ، حيث يقذفونهم بالبيض الفاسد ، والطماطم ، والرئيس بوش ليس افضل من توني بلير رئيس وزراء بريطانيا ونائبه جون بريسكوت ، والقائمة تطول.
الصحف العراقية
حاولت الصحف العراقية التقليل من شأن الحادث واشارت بعضها إليه في سياق تغطيتها لخبر الزيارة.
وجاء في تعليق قصير لصحيفة الصباح بعنوان "حرية التعبير أم حرية الحذاء" أن الرئيس بوش وظف هذا التصرف على أنه "تعبير عن توفر الحرية ، وان صاحب السلوك اراد لفت الانتباه ، ثم حوله الى مفارقة طريفة حين اشار الى مقاس الحذاء ،"
ووصف الحدث بأنه ذو طبيعة "تافهة وسخيفة كونها لم توصل بلاغة السؤال الذي كان يفترض ان يظهره الصحفي العراقي بانتزاع اجابات مهمة عن السياقات المستقبلية للعلاقة العراقية الاميركية واثر الزيارة في وقت يعيش فيه المناخ السياسي العراقي اسئلة مقلقة".
CNN بالعربية
كما تناولت شبكة الـ CNN الاخبارية الخبر تحت عنوان" صحفي عراقي غاضب يلقي بحذاء "نمرة "10 على بوش" مشيرة الى ان
الرئيس الأمريكي جورج بوش توجت خاتمة عهده ونفوذه في العراق بحادثة إلقاء عراقي غاضب بحذائيه داخل المنطقة الخضراء الحصينة.
صحيفة الاهرام المصرية
"أعقاب زيارة مفاجئة لوداع بغداد .. صحفي عراقي يرشق بوش بفردتي حذائه وينعته بـ الكـلب ..الرئيس الأمريكي : هذه الأمور تحدث عندما تكون هناك حرية"
الجمهورية المصرية
"صحفي عراقي يضرب بوش بــ "الجزمة" في بغداد"
شبكة الـ BBC
"صحفي عراقي يشتم ويقذف بوش بحذائه"
السفير
"ضربة حذاء مزدوجة كادت تصيب بوش في وجهه: هذه قبلة الوداع من العراقيين يا كلب"
الراي الكويتية
"الرئيس الأميركي وصل بغداد في زيارة وداعية مفاجئة وطالباني وصفه بـ »الصديق العظيم الذي ساعدنا في تحرير العراق«
صحافي عراقي رشق بوش بحذائه: هذه قبلة الوداع يا كلب "
الوطن العمانية
"رشقة حذاء .. قبلة وداع عراقية لبوش"
الوطن القطرية
" الصورة الأخيرة لبوش في العراق .. ساخرة ومهينة" كما نشرت الصحيفة مقالا تحت عنوان"بوش.. فضائح ما قبل الرحيل" تناولت فيه
ان الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش يأبى ان يخرج من البيت الأبيض دون مزيد من الفضائح حسب المثل العربي القائل »يا رايح.. كثر من الفضائح»
الاتحاد الاماراتية
"بوش : ماحدث في العراق لم يكن سهلاً لكنه ضروري .. هجوم مباغت يستهدف بوش والمالكي ،"
الوطن الكويتية
"صحافي عراقي يضرب بوش بحذائه ويصفه بأنه كلب"
الرياض السعودية
"صحافي يرشق الرئيس الأمريكي بحذاء وينعته بـ (الكلب) .. بوش مودعاً العراق : ما حدث لم يكن سهلاً لكنه ضروري"
الامارات اليوم
"صحفي عراقي يرمي بوش بالحذاء وينعته بالكلب"
الايام الفلسطينية
"صحافي عراقي يرشق بوش والمالكي بحذائه"
القبس الكويتية
"بوش »ينجو« من حذاء ألقاه عليه صحافي في بغداد"معتبرة الصحيفة ان مفاجأتان غير سارتين رافقتا زيارة الرئيس الاميركي جورج بوش الوداعية لبغداد امس: الاولى سقوط قذيفة على المنطقة الخضراء المحصنة.. والثانية قيام صحافي عراقي بقذف حذائه باتجاه الرئيس الضيف ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.
البيان الاماراتية
"العراق يودّع بوش بضربة حذاء" في اشارة الى ان الضربة إهانة غير متوقعة لرئيس أقوى دولة في العالم
الامارات اليوم
"صحفي عراقي يرمي بوش بالحذاء وينعته بالكلب "
اليوم السياسي في السعودية
"برمية من صحفي عراقي وصفها الرئيس بـ »نتيجة الحرية« .. بوش يهان في »موطن النصر« بحذاءين وشتائم"
اخبار الخليج البحرينية
"صحفي عراقي رمى بوش والمالكي بحذائه قائلا: هذه قبلة الوداع يا كلب"

Mohammad Al Nwihi
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى

ذكر
عدد الرسائل : 5349
العمر : 29
البلد : الأردن
الوظيفة : طالب جامعة - بكالوريوس إدارة أعمال - سنة ثالثة
المزاج : حسب الظروف
الأوسمة :

بياناتك الشخصية
حدثنا عن نفسك: أشياء تتقن فعلها

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://a7lasbab.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى