فضائية لبنانية تعرض للزبيدي وظيفة بالإضافة إلى تغطية نفقات محاكمته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

breaking فضائية لبنانية تعرض للزبيدي وظيفة بالإضافة إلى تغطية نفقات محاكمته

مُساهمة من طرف Mohammad Al Nwihi في 2008-12-17, 10:54 am



"التلفزيون الجديد" عرض له وظيفة وتغطية نفقات المحاكمة


الزيدي في الإعلام اللبناني بين التأييد المطلق والتحفظ الحذر



حادثة الحذاء شهدت تغطية من وسائل الإعلام اللبنانية مع تباين في النقل والمواقف (الفرنسية)


نقولا طعمة-بيروت

تناولت غالبية الوسائل الإعلامية اللبنانية نبأ رشق منتظر الزيدي الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش بحذائيْه بكثير من التأييد، وقليل من التحفّظ.
وأبرز المواقف كان المبادرة الصادرة عن محطة "التلفزيون الجديد" (نيو. تي. في) حيث عرضت على الزيدي وظيفة وتغطية نفقات محاكمته.

وتؤكد كرمن خياط نائبة مدير تحرير الأخبار في التلفزيون الجديد أن "المحطة قدّمت موقعها منزلا للزيدي، ومكانه موجود فيها ساعة يشاء. كما أبدينا استعدادنا للتبرع بالكفالة عنه".

واعتبرت خياط في تصريح للجزيرة نت أن "ما قام به الزيدي عبّر عما يختلج في داخل كل عربي إزاء الإجرام والنهب والفساد المستشري في العراق جراء الاحتلال الأميركي. ويأتي (الرئيس الأميركي جورج) بوش وكأنه المهدي المنتظر، مع العلم بأن الناس يعرفون عمق المأساة العراقية ومسببها".

وأضافت أن "منتظر الزيدي بطل من بلادي. وما قام به قد يكون أفعل من قنبلة نووية، أو رصاصة تطلق على بوش. إنها رسالة معنوية تهز العالم كله، وفيها أن العرب ليسوا مجرمين، لكنهم لم يعد بإمكانهم تحمل السياسة الكارثية الأميركية تجاههم".

وتناولت وسائل الإعلام المختلفة خطوة الزيدي بحماس في الصحف الملتزمة بخط الرفض للسياسة الأميركيّة، بينما تعاطت معها بقية الصحف الموالية لقوى 14 آذار بترقب.




صحف رئيسية تبنت موقف الزيدي وأبرزته منذ اليوم الأول في مانشيتاتها
(الجزيرة نت-أرشيف)
تغطية الصحف

وأفردت جريدة السفير المعارضة مساحة واسعة للحادثة في صفحاتها الرئيسية. فيوم الاثنين 15 الجاري، صبيحة وقوع الحادثة، عنونت في صفحتها الرئيسة بـ"ضربة حذاء مزدوجة كادت تصيب بوش في وجهه" ونقلت حرفيا كلامه "هذه قبلة الوداع من العراقيين يا كلب".

أما اليوم الثلاثاء فعرضت السفير صورة المسيرة العراقية المؤيدة له، وقالت في المانشيت: "الزيدي انتظر طويلاً ليحقق رغبته بضرب بوش بحذائه... والحكومة تشكّك بدوافعه.. والشـارع العـراقي يهـبّ للدفاع عـن بطلـه الشـعبي". واتسعت مساهمات السفير لافتتاحية رئيس تحريرها طلال سلمان، ولصفحات رئيسية أخرى.

أما جريدة الأخبار المعارضة فقالت الاثنين في مانشيتها: "قبلة الوداع لبوش في بغداد: حذاء وشتيمة"، لكن اللافت تغييبها لصورة الحادثة. وقال مانشيتها اليوم الثلاثاء: "حذاء منتظر الزيدي: استفتاء على "الاتفاقيّة"، و"بطولة أعادت لكلّ عراقي كرامته"، لكن التقارير وردت في الصفحات الداخلية.

ولم تغيّب جريدة النهار الموالية الأمر، لكّنها لم تبرزه مثل السفير، وقال مانشيتها الاثنين: "بوش مودّعاً العراق: الحرب لم تنته"، وفي مانشيت ثانوي أوردت عنوانا: "صحافي رماه بحذائه ونعته بـ"الكلب" .




بعض الصحف اتبعت أسلوبا متحفظا
في تغطية رشق الحذاء (الفرنسية-أرشيف)

صفحات داخلية

وفي عددها الصادر الثلاثاء عرضت النهار أخبارا إضافية للحدث، لكن في النصف السفلي من الصفحة الأولى، ركّزت فيه على التعريف بالمنفّذ: "مهاجم بوش شيوعي معجب بغيفارا يعارض "الاحتلالين" الأميركي والإيراني".

وأوردت جريدة المستقبل الناطقة باسم تيار المستقبل (الحريري) الخبر الاثنين في النصف السفلي من الصفحة، وخصصت مربعا صغيرا في قطعة عنونتها: "بوش في زيارة مفاجئة ووداعية إلى بغداد"، أما عنوان المربع فكان "صحافي عراقي يرمي بوش بحذائه ويصفه بأنه كلب"، وأوردت تتمة الخبر في الصفحات الداخلية دون تعليق.

وتوّجت المستقبل صفحتها الرئيسية اليوم الثلاثاء بعنوان: "الحكومة تطالب البغدادية بالاعتذار عن فعلة مراسلها حيال بوش". وفي مانشيت ثانوي: "نائب عراقي يعرض 250 ألف دولار مقابل الحذاء".

ومن جهته قيّم فواز سنكري رئيس تحرير جريدة التمدن -اللبنانية الصادرة في طرابلس- تناول الصحف بقوله للجزيرة نت إنه في "الإعلام المرئي، كان لافتا تبني تلفزيونيْ المنار التابع لحزب الله، والجديد للعملية بإبرازها والتعليق عليها".

وأضاف "على صعيد الجرائد المقروءة، كان لافتا تبني "السفير"، وترقّب "المستقبل"، وحِرَفيّة "النهار" المهنيّة كجريدة محافظة دائما. لكن "الأخبار" لم تتناول الموضوع بالاتساع الذي كان يفترضه خطها السياسي المعارض".

المصدر:الجزيرة

Mohammad Al Nwihi
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى

ذكر
عدد الرسائل : 5349
العمر : 29
البلد : الأردن
الوظيفة : طالب جامعة - بكالوريوس إدارة أعمال - سنة ثالثة
المزاج : حسب الظروف
الأوسمة :

بياناتك الشخصية
حدثنا عن نفسك: أشياء تتقن فعلها

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://a7lasbab.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى